وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْما

باترن