وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْما

الحده في الصور الفوتوغرافيه

الرئيسية»دروس التصوير»الحده في الصور الفوتوغرافيه
  • أدعو لـصاحب هذا الدرس و لوالديه بدعوة صالحة على هذا الدرس .

الحده في الصور الفوتوغرافيه

الحدة في الصورة الفوتوغرافية (Sharpening) هي أحد أهم أركان الصورة ولا تقل أهمية عن أركانها الأساسية وربما قد تهدم الصورة من الأساس وإن اكتملت كل عوامل الجمال والجودة في الصورة إلا الحدة؛ ولذلك سنتحدث في هذا المقال عن الحدة وطرق الحصول على أعلى حدة ممكنة في الصورة الفوتوغرافية مع الأخد في الأعتبار لماذا نريد الحدة في الصورة من الأساس! لاحظ أننا أحياناً نتعمد تنعيم أجزاء من الصورة مثلاً كما في حالة المياة في صور الطبيعة أو لإظهار الحركة مثل تصوير عرض راقص؛ فالحصول على الحدة يرتبط دائما بما يريد المصور إظهاره وليست نظريات جامدة لا يجب الخروج عنها.

ما هي الحدة ؟
الحدة لو عرّفناها في عجالة فهي مدى التفاصيل الدقيقة التي يمكن إبرازها في الصورة، ولكي تكتمل النتيجة النهائية يجب علينا فهم مكونات الحدة الأساسية في الصورة آلا وهي الدقة والحدة (Resolution & Acutance) وربما التحبب (Grain) وهي حيلة قد نلجأ إليها أو تلجأ إليها الكاميرا في حالة الإضاءة غير الكافية – برفع الـ ISO – لإضافة بعض التفاصيل ولكن على حساب الدقة لما تسببه من تشويش (Noise)، أيضاً التباين (Contrast) لذا عليك اختيار خلفيات صورك بعناية.

الدقة (Resolution) :
هي عدد النقاط (Pixel) المكونة للصورة طولاً وعرضاً وهي مرتبطة دائماً بمساحة الصورة وتقاس بالنقطة في كل بوصة DPI) (Dots per inch وتختلف من كاميرا لأُخرى.

الحده في التصوير

هناك خطأ شائع بأن جودة الصورة الناتجة عن كاميرا مرتبطة فقط بالميجا بيكسل وهذا غير صحيح فهي مرتبطة ايضا بمكون البيكسل أو الرقعة (Pixel Pitch) والتي تقاس بالمايكرون (microns) ولحساب الدقة فهو حاصل ضرب هاتين القيمتين
CFSFM = Camera Full Sensor Figure of Merit = MP * microns
مع مراعاة قيمة اخرى تسمى FLLCSFM = Focal Length Limited Camera Sensor Figure of Merit = (200/pixel pitch in microns).

الحدة (Acutance) :
هي مدى بروز الحواف في كل تفصيلة وتباينها عن نظائرها الأُخرى من التفاصيل ولكي نفهم العلاقة ما بين الحدة والدقة في الصورة علينا مشاهدة هذة الصورة التي توضح الأثنين معاً

الحده في الصور

كيف نحصل على الحدة ؟
يسعى كل المصورين دائماً للحصول على صور حادة حدة المسمار (Tack Sharp) كما يطلقون عليها ولكي يحققوا ذلك هناك ثلاث محاور أساسية لذلك وهي : معدات التصوير، إعدادات التصوير، معالجة الصورة رقمياً

معدات التصوير :
الكاميرا :
كما وضحنا سابقاً فإن دقة الصورة تعتمد على الكاميرا في كلا شقين: الميجا بيكسل والمكون لهذا البيكسل بما أن الدقة إحدى مقومات الحدة في الصورة كما بينّا سابقاً أيضاً، فكلما زادت هاتان القيمتان زادت دقة الصورة وبالتالي الحدة، كما أن بعض الكاميرات تعطينا تحكم أكبر في الصورة كما في حالة الكاميرات الـ DSLR وتجعل الامور أسهل كليا.

العدسة :
تختلف العدسات وتتباين من حيث المتانة والسرعة وأيضا دقة وتباين الصورة وهما ما يهمانا هنا، وتقاس حدة العدسات وأدائها بصفة عامة عن طريق جداول الـ MTF (Modulation Transfer Function)، وتختلف معاملات الحدة في هذة الجداول مع إختلاف فتحة العدسة والبعد البؤري، تختلف أيضا بإختلاف حساس الكاميرا (Sensor) هل هو إطار كامل (Full frame) أو مقتطع (APS-C) فغالبا ما تزيد حدة العدسة مع الكاميرات ذات الحساس كامل الإطار! يمكنك الاستعانة بهذا الموقع في إختبارات جودة العدسات www.photozone.de

الحده في الصور

الحامل الثلاثي (Tripod) :
الثبات أحد أهم عوامل حدة الصورة ولتحقيق ذلك يستخدم المصورين دائماً الحامل الثلاثي ليس فقط ليلاً بل نهاراً أيضاً وفي كل وقت إن أمكن، وبما أن الحامل الثلاثي مهم جدا في هذة النقطة ونقاط أخرى كثيرة – ربما سنتحدث عنه بالتفصيل لاحقاً – فعلى من يريد الحدة أن يشتري حامل ثلاثي مناسب ذات تماسك وجودة عالية ولا يبخل في الانفاق على هذة القطعة الهامة في معدات كل مصور يبحث عن الأفضل لأعماله ، وأيضا رأس مناسب لهذا الحامل سهل الحركة وثابت.

ملحوظة : لا يسمح في كثير من الأحيان اصطحاب الحامل الثلاثي كما في بعض المتاحف خشية تعثر الآخرين به ولكن قد يسمح بالحامل ذو القدم الواحدة (Monopod) وقد لا يتسنى لنا أيضا استخدامه في حالات كالتظاهرات والاشتباكات ونلجأ في هذه الحالة إلى مسك الكاميرا باليد بطريقة تسمح لنا بأفضل وضع ثابت عن طريق حزام الكاميرا ووقفة القدم أو الاستناد الي حائظ او شجرة مثلا.

الحده في الصور

جهاز التحكم عن بعد (Remote Switch) :
في حالة استخدام الحامل الثلاثي يفضل آلا تهتز الكاميرا على الاطلاق حتى أثناء ضغطنا على زر الالتقاط لذا يفضل استخدام الريموت السلكي او اللاسلكي لتجنب الاهتزاز

ملحوظة : في حالة عدم توفر ريموت لديك فعّل خاصية الالتقاط عن طريق المؤقت الذاتي (Self Timer)، ومعلومة أخرى قد تكون مفيدة! الريموت اللاسلكي أفضل في هذه الحالة إذا وصلنا لمرحلة الهوس بعدم الاهتزاز وربما أيضاً ازالة حزام الكاميرا.

خاصية تثبيت مرآة الغالق (Mirror Lock-up) :
في الكاميرات الاحترافية حين نضغط على زر التقاط الصورة تتحرك مرآة الغالق لاعلى وتنخفض ولكي نتلاشى هذة الحركة التي قد تتسبب في اهتزاز الكاميرا فنحن نفعّل هذة الخاصية من القائمة الداخلية للكاميرا والتي تثبت المرآة في الوضع الأعلى لحين التقاط الصورة ثم تنزل ثانية حين ننتهي بضغطة على زر الالتقاط مرة أخرى.

خاصية منع الاهتزاز :
وهي خاصية جيدة ومفيدة تأتي في بعض العدسات لتقليل الاهتزاز الناجم عن حركة الكاميرا وذلك بإحداث حركة في الأتجاة المضاد لحركة الكاميرا فيحدث توازن نوعاً ما، ولكن حين تصور بإستخدام حامل ثلاثي تأكد من إلغاء هذه الخاصية حتى لا تتشوش الكاميرا حين تحاول رصد أي اهتزاز ومن ثم تهتز بدورها لتتلافاه.

إعدادات التصوير :
سرعة إلتقاط الصورة (Shutter Speed) :
تحدد سرعة إلتقاط الصورة أحيانا مدى حدتها فإن كنت تصور طائر في وضع طيران مثلا بسرعة منخفضة ستحصل على ظلال لهذا الطائر غير واضحة المعالم والتفاصيل وإن راعيت كل عناصر الحدة السابق ذكرها، الأمر ينطبق على كل هدف متحرك! ولكن كلٍ حسب سرعته؛ لذا عليك ان تحدد السرعة المناسبة للهدف المراد تصويره.

كيف اعرف السرعة المناسبة؟ سهل أن أقول لك أن لتصوير الطيور أجعل سرعتك فوق الـ 1600 جزء من الثانية ولتصوير الأشخاص 160 جزء من الثانية ولكن هذا غير عملي بالمرة، الأفضل أن تجرب بنفسك؛ فكل مشهد له ظروفه الخاصة من حيث الإضاءة وقوة الرياح وسرعة الهدف وكتلته وماتريده من المشهد من الاساس وكيف تريد أن يبدو.

حساسية السينسور للضوء (ISO) :
لا تلجأ لرفع قيمة الـ ISO إلا مضطرا إن كنت تبحث عن صورة حادة، فكلما زادت قيمته قلت جودة الصورة بصورة عامة وبالتبعية الحدة، دائما اختار القيمة الأقل التي تسمح بها كاميرتك وظروف التصوير من حولك

في المقابل إن كان عليك أن تختار ما بين رفع قيمة الـ ISO أو خفض سرعة الإلتقاط لدرجة لا تمكنك من ثبات المشهد المراد تصويره فلا مجال للتفكير هنا؛ فخير لك أن تحصل على صورة منخفضة الجودة من تحصل على صورة مهتزة.

نقاط التركيز (Focus Points) :
عليك أن تحدد بدقة نقاط التركيز بكاميرتك على الهدف المراد إبرازه بصورتك، لا تترك الكاميرا تفعل ذلك نيابة عنك؛ فهى لن تقرأ أفكارك لتعرف ماذا تريد أن تبرز من خلال الصورة، ولفعل ذلك هناك 3 طرق :

  • Auto Focus : حدد بنفسك نقاط التركيز على الهدف.
  • Manual Focus : أفضل طريقة للحصول على ما تريده بالضبط ولكن عيون البعض قد لا تساعدهم لذلك.
  • LCD : او شاشة العرض على ظهر الكاميرا.

*ملحوظة : تأكد من أنك حصلت على التركيز الذي تريدة من خلال شاشة الكاميرا بتكبير الصورة إلي أقصاها على تفصيلة معينة ولا تعتمد على الصورة الصغيرة التي تعطينا مظهر جيد لكل شئ وإن كان سيئاً؛ بعض الكاميرات تخطئ أحياناً.

فتحة العدسة (Aperture) :
يعتقد الكثيرون أن كلما ضاقت فتحة العدسة زادت الحدة وهو إعتقاد خاطئ وفيه خلط مابين الحدة وعمق الميدان (DOF)، فعمق الميدان هو مقدار ما نريد أن نبرزه في الصورة “الكم” والحدة هى إلى أي مدى ما أردنا ابرازة بارز “الكيف”.

العلاقة مابين عمق الميدان وفتحة العدسة عكسية، أي كلما ضاقت فتحة العدسة كلما زاد عمق الميدان، أما بخصوص الحدة فالأمر مختلف فعند فتحة عدسة معينة تكون الحدة في ذروتها وتقل إذا قلت أو زادت عن ذلك، وتسمى هذة المنطقة بالبقعة الحلوة (Sweet Spot) إذا ترجمناها حرفياً، وهي فتحة العدسة التي نحصل عندها على أعلى حدة.

الحده في الصور

كيف أحدد البقعة الحلوة في عدستي؟ قال البعض أنها مابين F8 : F11 وآخرين قالوا أنها أضيق درجتين أو 3 درجات من أوسع فتحة ممكنة في العدسة، كل هذا غير دقيق وإن اقترب قليلا ، أما لو أردت أن تعرف البقعة الحلوة في عدستك فعليك أن تجرب بنفسك بأن تصور جزء من جريدة مثلا بنفس الظروف والإعدادات عند فتحات عدسة مختلفة وتختار الأكثر حدة.

حدة الصورة

المعالجة الرقمية :
المعالجة حل أخير قد نلجأ إليه لتحسين حدة الصورة قليلا، ولكن تذكر أنك لن تحصل على صور حادة حدة المسمار (Tack Sharp) في هذه الحالة؛ فإن لم تحصل على هذة الحدة أثناء الإلتقاط فلا تطمع في الكتير أثناء التعديل الرقمي، ربما فقط بعض التحسينات.

هناك فلاتر رقمية في برامج التعديل الرقمي كالفوتوشوب واللايت رووم بداخل هذه البرامج وهناك فلاتر مستقلة من انتاج شركات أخرى تستخدم أيضا لنفس الغرض، المفضل لدي هو Topaz Details.

تذكر أن المعالجة الرقمية الزائدة تقلل من حدة الصورة إلى حد ما وربما تفسد الصورة كلها بصورة عامة، لا أنكر أن المعالجة الرقمية أصبحت جزءا من فن التصوير ولكن كن حريص دوما عند استخدامها حتى لا تفسد الصورة.

نصائح عامة :

  • صوّر بصيغة RAW إن كانت الكاميرا تتيح ذلك؛ فهى تعطيك دقة أفضل فضلاً عن التحكم أثناء المعالجة.
  • صوّر بإستخدام خاصية التصوير المتتابع Continuous؛ ستجد صورة منهم أفضل بالتأكيد وأكثر ثباتاً.
  • أجعل صورك دائما بدقة 300 DPI أو على أقل تقدير 240 DPI؛ سيعطيك ذلك دقة أفضل لاسيما عند الطبع.
  • أختر من تطبع صورك لديه بعناية، أستمر في التجريب حتى تجد الأفضل.
  • أدعو لـ صاحب هذا الدرس و لوالديه بدعوة صالحة على هذا الدرس .
  • جميع الدروس منقوله للفائدة والحقوق محفوظة لإصحابها .
  • هذا الدرس نشر في 14-03-04 | تحت قسم : دروس التصوير .
  • ساهم في نشر هذا الدرس .. أخبر أصدقائك عنه .. عن طريق نشر الرابط في مدونتك أو في إحدى تويتراتك أو في المواقع الإجتماعية .
ضع تعليق بإستخدام حسابك في الفيس بوك
التعليقات :0 على » الحده في الصور الفوتوغرافيهشارك
  1. لا توجد تعليقات
أضف تعليقكـ ( أضف تعليقك الأن,في إطار الموضوع. وأي تعليق خارج الموضوع لن يتم نشره.)