وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْما

درس ملفات الصور الخام RAW Files

درس ملفات الصور الخام RAW Files

الرئيسية»دروس التصوير»درس ملفات الصور الخام RAW Files
  • أدعو لـيوسف رفه و لوالديه بدعوة صالحة على هذا الدرس .

ملفات الصور الخام RAW Files

ماذا نعني بهذه الصيغة و في أي نوع من الكاميرات نجدها وما هو سبب استخدامها و هل هي أفضل من ملفات الـ jpg و لماذا و متى يفضل استخدامها و متى لا يفضل؟ كل هذه أسئلة قد تدور في ذهن البعض ممكن سمعوا عن مثل هذه الصيغة و خصوصا من لهم اهتمام في مجال التصوير الفوتوغرافي. و سأحاول في هذه التدوينة بإذن الله تعالى و بمساعداتكم أن أشرح و أجيب على هذه التساؤلات بقدر المستطاع ليستفيد الجميع و لتكون كمرجع لكل من لهم اهتمام في هذا المجال. فأهلا و مرحبا بكم و أرحب بكل أسئلتكم واستفساراتكم و بسم الله نبدأ.

قبل الحديث عن هذه الصيغة يجب أن نعرف أن هناك نوعان من الكاميرات الرقمية، منها ما يطلق عليه مصطلح Point and Shoot أي (حدد هدفك وصور) و منها ما يستخدمه بعض الهواه و يحتاج إليه المحترفون لأنها تلبي احتياجاتهم و يطلق عليها اسم DSLR و هي اختصار لـ Digital Single Lens Reflex حيث تمكن المصور من تبديل العدسة المثبتة في الكاميرا بعدسة أخرى سواء من نفس الشركة المنتجة للكاميرا أو من شركات متخصصة في العدسات و قد أتطرق لهذا الموضوع لاحقا في تدوينات أخرى.

ماذا نعني بهذه الصيغة؟
لقد أكرم الله سبحانه و تعالى الإنسان بعينين جميلتين و وضع فيهما خاصية جميلة حيث أنه لو كان شخص ما يسر في الشارع و نظر إلى رجل يلبس ثوبا أبيضا لرآه باللون الأبيض الطبيعي و لو دخل إلى داخل مبنى به إضاءة من نوع فلورسنت أو tungsten فإن العين ستضبط نفسها لتستطيع أن ترى اللون الأبيض أبيضا كما يجب أن يكون بينما هذه الخاصية لا تتوفر في الكاميرات الرقمية و هذا ما نسميه في هذه التقني بتوازن اللون الأبيض أو الـ White Balance و هنا تلعب الصور الخام دورا كبيرا و مهما جدا.

فعند تصوير جسم ما في غرفة داخل المنزل بإضاءة فلورسنت فإن الألوان ستختلف تماما لو كانت الصورة لنفس الجسم خارج المنزل بإضاءة ضوء الشمس و لذلك ستجد أن كل الكاميرات الرقمية، حتى الأنواع الرديئة منها بها خاصية تغيير توازن اللون الأبيض و قد يرمز له بعض الأحيان بالرمز WB إختصارا للكلمة White Balance. فلو جربنا تصوير الجسم داخل المنزل لكن بوضعية الإضاءة على أساس أنها ضوء الشمس فإن الألوان ستكون خاطئة في الصورة و سيكون المنظر غريبا نوع ما، جربوها و ستعرفون الفرق تماما.
كوضع افتراضي فإن أغلب مصنعي الكاميرات يضعونها على الوضع الأوتوماتيكي Auto و هنا تحاول الكاميرا قدر المستطاع موازنة اللون الأبيض بنفسها و قد تنجح في ذلك لكنه يفضل تحديد نوع الإضاءة يدويا لإعطاء نتائج أفضل، لكن لو صعب تحديد ذلك فيمكن وضع الكاميرا على موازنة اللون الأبيض أوتوماتيكيا و غالبا ما سينجح ذلك.

أهم أسباب استخدام ملفات الصور الخام
بناءا على ما ذكرناه آنفا حول اختيار توازن اللون الأبيض للصورة قد نكون أخطأنا في الإختيار أو أنه لم نتمكن من تغيير التوازن بالشكل المطلوب والصحيح وبذلك قد تبدوا صورنا بألوان غير الألوان الحقيقية، لكن هذه المشكلة ليست موجودة في الملفات الخام لأنه عند فتحها، يمكنك اختيار نوع توازن اللون الأبيض الصحيح و ليس أثناء لقطة الصورة، بمعنى آخر، يمكنك التصوير بصيغة صورة خام دون الإهتمام بنوع التوازن الصحيح لأنك ستتمكن من تغييره عند فتح الصورة في برنامج فتح الصور الخام و سنتحدث عن هذا لاحقا. بينما الصور من نوع JPG لا يمكنك فعل ذلك بها بل إن الكاميرا تخزن نوع توازن اللون الأبيض في الصورة و بالتالي تتم معالجتها من قبل الكاميرا.
كذلك من أهم أسباب استخدامات الـ RAW هو تعديل التعريض و هو ما يسمى بالـ Exposure و هذا مفيد جدا لو ان الصورة كانت بتعريض منخفض Under Exposed أو تعريض زائد Over Exposed و سنتطرق لمعنى هذه المصطلحات في تدوينة أخرى إن شاء الله.
ويمكننا تلخيص ميزات الصور الـ RAW في أنها صور لا تتم معالجتها من ضمن الكاميرا بأي شكل من الأشكال بل تكون المعالجة أثناء فتح الصورة في البرنامج

متى يفضل استخدامها و متى لا يفضل استخدامها؟
شخصيا لم أعد أستخدم سوى الصور الخام في التصوير لأنها تعطينا إمكانيات أكبر في صوري و أنصح باستخدامها دائما لأن هناك مبدأ معروف في التصوير

Garbage in = Garbage out

يعني لو اللقطة سيئة فإن مخرجات الصورة ستكون كذلك و لا تحاول إستخلاص صورة رائعة الجمال منها بينما العكس لو كانت اللقطة جميلة جدا فبإمكانك أخذ الجزء الرائع منها و ترك الباقي، و هذا ينطبق تماما هنا، فلو كانت الصورة من نوع JPG فإن دقتها لا يمكن أن تكون كدقة صورة خام فالصور الـ JPG تكون 8 بت فقط بينما الخام تكون 16 بت و هذا يعني تفاصيل أكثر في الصورة حتى في مناطق الظلال Shadows و لا ننسى أنه يمكننا حفظ الصور الخام بأي صيغة أخرى مثل JPG أو TIFF بحسب ما نراه مناسبا.

كما تحدثنا عن مميزات يجب أن نتحدث عن العيوب، فمن عيوب الملفات الـ RAW أنها كبيرة الحجم، فمثلا كاميرا 6 ميجابيكسل سيكون حجم الملف الـ RAW الواحد تقريبا في حدود الـ 5 ميجابايت بينما الـ JPG تقريبا في حدود الـ 400 كيلوبايت و لو الكاميرا 10 ميجابكسل فإن الصورة الخام الواحدة ستكون في حدود الـ 15 ميجابايت بينما الـ JPG في حدود الـ 1 ميجابايت. كما أن الصور الخام لا تفتح في أي برنامج بل يأتي مع الكاميرا برنامج لفتح و معالجة الصور الخام و لكل شركة من شركات الكاميرا نوع من الصور الخام خاص بهم، مثلا نيكون يستخدمون ملفات NEF في الصور الخام الخاصة بكاميراتهم و لا أعرف ماذا تستخدم كانون لكن ذلك يجعل من عملية فتح الصور صعبة بعض الشيء، إلا أن مستخدمي الماك لن يواجهو هذه المشكلة لأن النظام به برامج تستطيع التعامل مع الصور الخام مثل Preview و iPhoto كما أن البرامج الإحترافية مثل Aperture و Lightroom تدعم هذه الملفات بالإضافة إلى الفوتوشوب. ولنختم العيوب فلا ينصح باستخدام الصور الخام إن كنت تمتلك بطاقة ذاكرة ذات مساحة تخزين محدودة لأنها ستمتليء بسرعة.

  • أدعو لـ يوسف رفه و لوالديه بدعوة صالحة على هذا الدرس .
  • جميع الدروس منقوله للفائدة والحقوق محفوظة لإصحابها .
  • هذا الدرس نشر في 12-06-16 | تحت قسم : دروس التصوير .
  • ساهم في نشر هذا الدرس .. أخبر أصدقائك عنه .. عن طريق نشر الرابط في مدونتك أو في إحدى تويتراتك أو في المواقع الإجتماعية .
ضع تعليق بإستخدام حسابك في الفيس بوك
التعليقات :0 على » درس ملفات الصور الخام RAW Filesشارك
  1. لا توجد تعليقات
أضف تعليقكـ ( أضف تعليقك الأن,في إطار الموضوع. وأي تعليق خارج الموضوع لن يتم نشره.)